انترنت الاشياء؟ ماذا يخفي المستقبل؟

المحتويات 

ما هو انترنت الاشياء

مستقبل انترنت الاشياء

خصوصية انترنت الاشياء

 

 ممّا لا شكّ فيه أنّنا نعيش في عصر التكنولوجيا السريعة والحوسبة فبعد أن تكلمنا عن تقنية الـ Lifi في مقال سابق نتحدث اليوم عن انترنت الاشياء.

منذ زمن كبير ظهرت في السنوات الأخيرة موجة جديدة في عالم التكنولوجيا وهي موجة التحكّم بالأشياء المادية عن طريق الإنترنت وهو ما يعرف بـ “انترنت الاشياء”  internet of things واختصارًا ب ioT.

 أستخدم لأول مرة في آواخر التسعينات لمجموعة كبيرة من الأجهزة الماديّة المتّصلة بالانترنت عن طريق ip مخصّص لها مثلها كبقية الأجهزة التقليدية في حياتنا كالحواسب والأجهزة المحمولة.

هل سيؤثر انترنت الاشياء على بعض الوظائف التي يشغلها الناس؟ هل سيعوض عن الوظيقة روبوت تتحكم به بهاتفك وأنت في حجرتك تتناول طعامك؟

 

ما هو انترنت الاشياء؟

ببساطة، مفهوم انترنت الأشياء هو ربط أيّ جهاز بجهاز آخر عن طريق الانترنت، وهذا يشمل أجهزة المحمول والسيارات والأجهزة المنزلية ومكن صنع القهوة وأجهزة الإنذار المنزلية وكل شيء يخطر ببالك.

بالإضافة إلى كل تلك الاشياء التي يتوقع أن تغزو حياتنا ويمكنك إرتداؤها كالساعات والنظّارات الذكيّة.

ماذا بعد انترنت الاشياء ؟

  • من المتوقع أن تعمل هذه الأشياء على جعل الحياة أكثر سهولة وترفيهًا، فيمكنك أن تشغل المدفئة وأنت في مكانك بدلاً من أن تذهب إليها عن طريق تطبيق على هاتفك المحمول.
  •  يمكنك أن تعرف أين يذهب أبناءك الصغار وتعرف أماكنهم من الأحذية الذكية التي يرتدونها.
  • حتى في مجال الصحة، فيمكنك عن طريقة ملابس ترتديها مثلًا أن تعرف حالتك الصحية.
  • في المصانع، الآلات والمكينات يتم التحكم بها بسهولة.

 فـ “انترنت الاشياء” ioT شبكة عملاقة من الأجهزة المتصلة بالانترنت والتي يمكن التحكم بها بواسطة أجهزة أخرى.

من المتوقع بحلول عام 2020 أن يكون هناك مليارات الأجهزة المتّصلة بالانترت والتي تعمل بنظام  ioT.

إذًا من المتوقع أن تخترق هذه التكنولوجيا العالم كله في التفاصيل الصغيرة التي يستخدمها الناس، ولكن السؤال هنا ماذا عن الخصوصية والآمان؟

خصوصية انترنت الاشياء

تعتبر من السلبيات المتوقعة لانترنت الاشياء هي الخصوصية والأمان، فلو توقعنا أن تكون التقنية في كل جوانب الحياة، فا ماذا لو اخترق شخص مثلًا الإتصال الخاص بي، فهل يمكنه معرفه ما يوجد في ثلاجتي الخاصة؟ يبدو الأمر مضحكًا ولكنه في الحقيقة مخيفًا.